أنت هنا

تحقيق التكافل و التعاون هذف مهم أدرك قيمته الإنسان منذ أن وجد على ظهر الأرض وحث عليه ديننا الحنيف ، حيث قال تعالى ( وتعاونوا على البر والتقوى ).

وفي الحديث الشريف " من نفس عن مسلم كربة من كرب الدنيا ، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة " ، من هذا التوجيه الرشيد يستمد صندوق التكافل بالجامعة أهدافه ، ويرفع شعار ( خدمة الجماعة للفرد و الفرد للجماعة ) ليكون عونا لفئة من الناس جمعت بينهم علاقة العمل و ضمهم هذا الصرح العلمي الشامخ الذي يبني فكر الإنسان وعقله ويبعث في وجدانه روح التكافل.

والجامعة وأبناؤها مؤهلون لتطوير العمل الجماعي وتنشيط الفكر التعاوني لا في الجامعة فحسب بل في المجتمع كله ليكون مجتمعنا متعاونا متكاتفا يلتمس مواضع الحاجة أينما كانت فيقدم لها عونا ويهيئ لها سبيل المساعدة.

ولعل قيام التعاون بين أفراد الأسرة الكبيرة التي تعمل في هذا المحيط العلمي المتقدم يكون رائدا لأشكال أخرى من التعاون .

 

رئيس مجلس الإدارة

موسى بن عبدالله آل اسماعيل